امراضتغديةطب بديل

10 أعشاب قد تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع

يصيب ارتفاع ضغط الدم، المعروف أيضًا باسم ارتفاع ضغط الدم، ما يقرب من نصف البالغين الأمريكيين.

إنه عامل الخطر الأكثر شيوعًا الذي يمكن الوقاية منه لتفادي الإصابة بأمراض القلب.

تبحث هذه المقالة في البحث العلمي وراء 10 أعشاب وتوابل قد تساعد في خفض ضغط الدم.

 

إدارة ارتفاع ضغط الدم

يُعرَّف ارتفاع ضغط الدم بوجود واحد على الأقل من المشاكل التالية:

 

  • ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي) أكبر من 130 مليميتر زئبق
  • ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي) أكثر من 80 ملم زئبق
  • جميع البيانات الخاصة بالضغط الانبساطي والانقباضي أكثر من المستويات المذكورة.

 

يمكنك التحكم في ضغط الدم باستخدام الأدوية، مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

. (ACE) وحاصرات قنوات الكالسيوم

يساعد النظام الغذائي ونمط الحياة في تقليل نسبة الإصابة بضغط الدم وامراض القلب عموما.

الدراسات الحديثة تثبت ان هناك اعشاب وتوابل قادرة على التقليل من مستويات ضغط الدم، ادن عليك محاولة إضافة هده التوابل والأعشاب لنظامك الغذائي.

تأكد من التحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل استخدام أي من الأعشاب التالية.

يوجد أدناه 10 أعشاب قد تساعد في خفض ضغط الدم.

 

ملخص

يمكنك التحكم في ارتفاع ضغط الدم بالأدوية، بالإضافة إلى التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة. قد تساعد أيضًا بعض الأعشاب والتوابل في خفض ضغط الدم.

 

  1. الريحان

الريحان (Ocimum basilicum) هو عشب لذيذ متوفر بأشكال مختلفة. إنه شائع في الطب البديل لأنه غني بالعديد من المركبات القوية.

 

الريحان الحلو غني بالأوج نول. ربطت الأبحاث مضادات الأكسدة النباتية بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك خفض ضغط الدم.

أظهرت الدراسات فعالية الاوجينول في تقليل ضغط الدم حيث انه يعمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم

 

تمنع حاصرات قنوات الكالسيوم حركة الكالسيوم إلى القلب وخلايا الشرايين، مما يسمح للأوعية الدموية بالاسترخاء.

 

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلصات الريحان الحلو ساعدت على استرخاء الأوعية الدموية وتخفيف الدم، مما ساعد بدوره في خفض ضغط الدم.

 

ومع ذلك، يحتاج العلماء إلى إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان الريحان يساعد في خفض ضغط الدم لدى البشر.

 

ملخص

يحتوي الريحان على مركبات، مثل الأوجينول، التي قد تساعد في خفض ضغط الدم، وفقًا لدراسات أجريت على الحيوانات. لكن مازالت تحتاج الى بحوث ودراسات أكثر.

 

  1. البقدونس

البقدونس هو   عشب مشهور في المطبخ الأمريكي والأوروبي والشرق الأوسط. موطنها منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​ولها خصائص غذائية رائعة.

 

يحتوي البقدونس على مجموعة متنوعة من المركبات، مثل فيتامين سي والكاروتينات الغذائية، التي قد تقلل من ضغط الدم.

العديد من الدراسات أظهرت أن مضادات الأكسدة الكاروتينية تقلل من ضغط الدم وكوليسترول (السيئ).

 

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن البقدونس يقلل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي من خلال العمل كمانع لقنوات الكالسيوم -وهو نوع من الأدوية التي تساعد على استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية.

 

ومع ذلك، هناك أبحاث بشرية محدودة حول البقدونس وضغط الدم. هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال لفهم آثاره بشكل أفضل.

 

ملخص

يحتوي البقدونس على مجموعة متنوعة من المركبات، مثل فيتامين سي والكاروتينات الغذائية، التي قد تساعد في خفض ضغط الدم. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث البشرية لتأكيد هذه الآثار.

 

  1. بذور الكرفس

بذور الكرفس هي توابل متعددة الاستخدامات مليئة بالعديد من العناصر الغذائية، مثل الحديد والمغنيسيوم والمنغنيز والكالسيوم والألياف.

 

ومن المثير للاهتمام أن بعض الأبحاث تشير إلى أن بذور الكرفس قد تساعد في خفض ضغط الدم.

 

درست إحدى التجارب التي أجريت على الفئران آثار مستخلص بذور الكرفس على ضغط الدم.

 

وجدت الدراسة أن مستخلص بذور الكرفس خفض ضغط الدم لدى الفئران التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم -ولكن ليس في الفئران التي كان ضغط الدم طبيعيًا.

وجدت الدراسات العناصر التي في مستخلص بدور الكرفس ساعدت في تقليل وخفض ضغط الدم حيث انه يعمل كمانع لقنوات الكالسيوم.

 

بالإضافة إلى ذلك، تعد بذور الكرفس مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية، والتي تم ربطها بخفض ضغط الدم.

 

ومع ذلك، لا يوجد سوى عدد قليل من الدراسات حول بذور الكرفس وضغط الدم. يحتاج العلماء إلى إجراء المزيد من البحوث البشرية في هذا المجال.

 

ملخص

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن بذور الكرفس قد تقلل من ضغط الدم. قد تكون هذه العشبة فعالة بفضل أليافها وعملها كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

 

  1. مخلب القط الصيني

لطالما استخدم الناس مخلب القطة الصينية في الطب الصيني التقليدي لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم.

اسمها العلمي هو Uncaria rhynchophylla  ، ويسمى أيضًا Gou-Teng أو Chotoko

ومع ذلك، لا تخلط بينه وبين مخلب القط، على الرغم من الاسم والمظهر المتشابهين، فإن هذا النبات له أصل مختلف وخصائص كيميائية مختلفة.

يحتوي مخلب القط الصيني على العديد من المركبات، مثل هيرسوتين ورينكوفيلين. وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن هذه قد تقلل من ضغط الدم من خلال العمل كحاصرات قنوات الكالسيوم الطبيعية.

 

بالإضافة إلى ذلك، قد تحفز هذه المركبات الأوعية الدموية على إنتاج أكسيد النيتريك، وهو مركب كيميائي يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء والتمدد.

 

تدعم الدراسات التي أجريت على الحيوانات هذه التأثيرات، حيث تبين أن تناول مستخلص مخلب القط الصيني أو مركباته يقلل من ضغط الدم ويساعد على تدفق الدم. ومع ذلك، لا تزال الدراسات البشرية محدودة في هذا المجال.

 

يمكنك شراء مخلب القطة الصينية من متاجر الأطعمة الصحية المختارة أو عبر الإنترنت.

 خفض ضغط الدم
خفض ضغط الدم

ملخص

يحتوي مخلب القط الصيني على مركبات قد تعمل كحاصرات طبيعية لقنوات الكالسيوم وتساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء، وفقًا لدراسات أجريت على الحيوانات. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية.

 

  1. باكوبا مونييري

باكوبا مونييري هو عشب ينمو في مناطق المستنقعات في جنوب آسيا. يستخدمه ممارسو طب الأيورفيدا لعلاج الأمراض المختلفة، بما في ذلك القلق ومشاكل الذاكرة وارتفاع ضغط الدم.

في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، ساعدت باكوبا مونييري

على خفض مستويات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي عن طريق تحفيز الأوعية الدموية لإفراز أكسيد النيتريك.

نظرت دراسة بشرية استمرت 12 أسبوعًا على 54 من البالغين الأصحاء في تأثيرات باكوبا مونييري

على الذاكرة والقلق والاكتئاب وضغط الدم.

 

في حين أن العشبة حسنت معظم الجوانب العقلية، إلا أنها لم تؤثر على ضغط الدم.

 

على الرغم من أن نتائج الدراسات التي أجريت على الحيوانات واعدة، إلا أن تأثيرات باكوبا مونييري على ضغط الدم لدى البشر لا تزال غير واضحة. يحتاج العلماء إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول تأثيرات هذه العشبة.

يمكنك شراء باكوبا مونييري

من متاجر الأطعمة الصحية وعبر الإنترنت. إنه متوفر في عدة أشكال، بما في ذلك البودرة والكبسولات.

ملخص

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن عشب باكوبا مونييري قد يساعد في تمدد الأوعية الدموية والاسترخاء، وخفض ضغط الدم. ومع ذلك، فإن البحوث البشرية متضاربة ومحدودة.

 

 

  1. الثوم

الثوم يحتوي على مركبات صحية عديدة تساعدك في الحفاظ على سلامة قلبك.

بشكل خاص فان الثوم به مركبات الكبريت أبرزها ما يسمى بمركب الاليسين والدي يساعد في زيادة تدفق الدم ويريح الاوعية الدموية

مجتمعة، قد تساعد هذه العوامل في خفض ضغط الدم.

 

وجدت مراجعة لـ 12 دراسة أجريت على أكثر من 550 شخصًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم أن تناول الثوم قلل من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بمعدل 8.3 ملم زئبق و5.5 ملم زئبق على التوالي.

 

كان هذا الانخفاض مشابهًا لتأثيرات أدوية ضغط الدم.

 

وجدت دراسة استمرت 24 أسبوعًا على 30 شخصًا أن 600-1500 مجم من مستخلص الثوم كانت فعالة في خفض ضغط الدم مثل عقار أتينولول.

 

ملخص

يحتوي الثوم على مركبات، مثل الأليسين، التي ثبت أنها تساعد على استرخاء الأوعية الدموية وتساعد على تدفق الدم، مما يجعلها من أفضل الخيارات الصحية التي تمكنك من خفض ضغط دمك.

 

 

  1. الزعتر

الزعتر هو من النباتات العشبية الغنية بالعناصر والمركبات الصحية

حمض Rosmarinic

هو أحد هذه المركبات. له فوائد مدهشة في معالجة الالتهابات وخفض مستوى السكر في الدم،

وكذلك زيادة تدفق الدم. قد يساعد أيضًا في تقليل ضغط الدم.

 

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن تناول حمض الروزمارينيك ساعد بشكل كبير في خفض ضغط الدم الانقباضي عن طريق تثبيط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

 

ACE هو جزيء يضيق الأوعية الدموية ويرفع ضغط الدم. وبالتالي، فإن تثبيطه قد يخفض ضغط الدم.

 

أظهرت دراسات أخرى على الحيوانات أن تناول مستخلص الزعتر يقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، وضغط الدم.

لكن، الأبحاث والتجارب الخاصة بالزعتر وعلاقته بضغط الدم قليلة، وهناك حاجة للمزيد من البحوث الدقيقة لمعرفة اثاره على البشر.

 

ملخص

يحتوي الزعتر على مركبات قوية، مثل حمض الروزمارينيك، والتي يبدو أنها تساعد على استرخاء الأوعية الدموية في الدراسات التي أجريت على الحيوانات. ومع ذلك، يحتاج الباحثون إلى إجراء المزيد من الدراسات على البشر.

 

  1. القرفة

القرفة من التوابل العطرية التي تأتي من اللحاء الداخلي للأشجار من جنس القرفة.

القرفة من أشهر العلاجات في الطب البديل، استخدم مند القدم في ارتفاع ضغط الدم.

 

في حين أنه ليس من المفهوم تمامًا كيف تعمل القرفة على خفض ضغط الدم، تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أنها يمكن أن تساعد في توسيع الأوعية الدموية وإرخاءها.

 

أظهرت مراجعة 9 دراسات شملت 641 مشاركًا أن تناول القرفة خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بمتوسط ​​6.2 ملم زئبق و3.9 ملم زئبق على التوالي.

 

وكان هذا التأثير أقوى عند تناول القرفة

باستمرار على مدى 12 أسبوعًا.

 

علاوة على ذلك، نظرت مراجعة 3 دراسات بما في ذلك 139 مشاركًا يعانون من مرض السكري من النوع 2 في آثار تناول القرفة.

 

أولئك الذين تناولوا 500-2.400 مجم من القرفة يوميًا على مدار 12 أسبوعًا عانوا من انخفاض متوسط ​​قدره 5.39 ملم زئبق في ضغط الدم الانقباضي و2.6 ملم زئبق في ضغط الدم الانبساطي.

 

من السهل دمج القرفة في وجبات الطعام. مكملات القرفة المركزة هي خيار آخر.

 

ملخص

يبدو أن القرفة تساعد في توسيع وإرخاء الأوعية الدموية، مما قد يساعد في خفض ضغط الدم.

 

  1. الزنجبيل

الزنجبيل متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق وهو عنصر أساسي في الطب البديل.

 

استخدمه الناس لعدة قرون لتحسين العديد من جوانب صحة القلب، بما في ذلك الدورة الدموية ومستويات الكوليسترول وضغط الدم.

 

أظهرت الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أن تناول الزنجبيل يقلل من ضغط الدم بعدة طرق. يعمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم ومثبط طبيعي للإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

 

حاصرات قنوات الكالسيوم ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين هي أنواع من أدوية ضغط الدم.

 

وجدت دراسة أجريت على أكثر من 4000 شخص أن أولئك الذين تناولوا أكبر كمية من الزنجبيل -2-4 جرام يوميًا -كانوا أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

 

الزنجبيل لذيذ ويسهل دمجه في نظامك الغذائي مع الوجبات. بدلاً من ذلك، يمكنك شراء مكملات الزنجبيل عبر الإنترنت. حيث تكون أكثر تركيزًا.

 

ملخص

يبدو أن الزنجبيل يخفض ضغط الدم من خلال العمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم وتوسيع الأوعية الدموية.

 

  1. نبات الهال

نبات الهال من التوابل اللذيذة بنكهة حلوة ومكثفة. إنه غني بمضادات الأكسدة المختلفة التي قد تساعد في خفض ضغط الدم.

وجدت الدراسات ان تناول نبات الهال بشكل يومي بمقدار 3 جرامات يوميا يساعد في خفض الدم بشكل واضح،

وخفضه بالقرب من المعدل الطبيعي.

 

تشير الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات إلى أن نبات الهال قد يساعد في تقليل ضغط الدم من خلال العمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم ومدر للبول.

 

مدر للبول هو مركب يساعد في إزالة تراكم الماء عن طريق التبول.

 

في حين أن هذه النتائج واعدة، إلا أن البحث في هذا المجال لا يزال جديدًا تمامًا. لذلك، يحتاج العلماء إلى إجراء دراسات إضافية لمزيد من البحث عن آثار نبات الهال على البشر.

 

من السهل دمج نبات الهال في الطبخ أو الخبز. بدلاً من ذلك، يمكنك تناول مكمل نبات الهال أو استخراج نبات الهال بتوجيه من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

 

ملخص

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات والبشر إلى أن الهيل قد يساعد في خفض ضغط الدم من خلال العمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم ومدر للبول.

 

الخلاصة:

ارتفاع ضغط الدم هو عامل الخطر الأكثر شيوعًا والذي يمكن الوقاية منه للإصابة بأمراض القلب. يصيب ما يقرب من نصف البالغين الأمريكيين.

 

أفضل طريقة للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم هي الجمع بين الأدوية الصحيحة والنظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية المنتظمة والانخراط في سلوكيات نمط الحياة الصحية.

 

ومع ذلك، هناك العديد من الأعشاب والتوابل الواعدة التي يمكنك دمجها في نظامك الغذائي والتي قد تساعد في خفض ضغط الدم.

 

وهي تشمل الريحان والبقدونس وبذور الكرفس ومخلب القط الصيني وباكوبا مونييري والثوم والزعتر والقرفة والزنجبيل ونبات الهال، على سبيل المثال لا الحصر.

 

ضع في اعتبارك أن العديد من الأعشاب والتوابل قد تتفاعل مع الأدوية الشائعة لتخثر الدم، كما أن العديد من المستخلصات والمكملات التي تمت مناقشتها أعلاه تفتقر إلى أبحاث السلامة الكافية.

لهذا السبب، استشر مقدم الرعاية الصحية دائمًا بشأن الأعشاب والتوابل التي تفكر في دمجها في نظامك الغذائي، ولا تتوقف أبدًا عن تناول الدواء دون استشارته أولاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى