الصحة الجنسيةامراضضعف الانتصاب

علاج مشاكل القذف عند الرجال و افضل حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات

علاج مشاكل القذف عند الرجال و افضل حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات

انواع مشاكل القذف للرجال

مشاكل القذف، مثل سرعة القذف، هي مشاكل جنسية شائعة لدى الرجال.

في هذا المقال سوف نتعرف على علاج مشاكل القذف عند الرجال وأفضل ادوية حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات لعلاج سرعة القدف في الحالات التالية:

  1. سرعة القذف للرجال
  2. تأخر القذف للرجال
  3. القذف إلى الوراء

يتم وصف هذه الحالات بمزيد من التفاصيل في باقي المقال.

1. مشكل سرعة القذف للرجال

 

القذف المبكر هو أكثر مشاكل القذف شيوعًا. إنها الحالة التي يقذف فيها الذكر بسرعة كبيرة أثناء الجماع.

 

كثير من الرجال غير متأكدين من المدة التي يجب أن يستمر فيها الجنس “الطبيعي” قبل القذف. وجدت دراسة أجريت على 500 زوج من خمسة بلدان مختلفة أن متوسط ​​الوقت بين الرجل الذي يضع قضيبه في مهبل شريكه والقذف كان حوالي خمس دقائق ونصف.

 

ومع ذلك، فإن الأمر متروك للفرد وشريكه لتقرير ما إذا كانوا سعداء أم لا بالوقت الذي يستغرقه القذف. لا يوجد تعريف لطول مدة الجماع.

 

تعتبر النوبات العرضية من سرعة القذف شائعة وليست مدعاة للقلق. ومع ذلك، إذا وجدت أن حوالي نصف محاولاتك للجماع تؤدي إلى سرعة القذف، فقد يساعدك الحصول على العلاج لحل هده المشكلة.

 

معظم الرجال الذين يعانون من هذه المشكلة لم يكونوا يعانون منها دائمًا -حيث في السابق كانوا ينزلون بشكل طبيعي. قد يشار إلى هذا على أنه “سرعة القذف الثانوية”.

 

من غير الشائع أن يتعرض الرجل دائمًا لسرعة القذف (منذ أن أصبح نشطًا جنسيًا) -يُعرف هذا بالسرعة “الأولية” أو سرعة القذف مدى الحياة. في معظم حالات سرعة القذف مدى الحياة يصيب حوالي واحد من كل 50 رجلاً في إنجلترا.

 

هناك عدم القدرة على تأخير القذف أثناء الجماع في كل مرة أو في معظم الأوقات، تسبب هده الحالة الشعور بالخجل أو الإحباط وتؤثر على نوعية الحياة، مما يجعل الرجل يتجنب العلاقة الجنسية الحميمة

2. مشكل تأخر القدف للرجال

يصنف تأخر القذف (اضطراب النشوة الجنسية عند الذكور) على أنه إما:

 

  • تعاني من تأخير كبير قبل القذف ممكن
  • عدم القدرة على القذف على الإطلاق رغم رغبة الرجل في ذلك وانتصابه طبيعي
  • لا يوجد تعريف محدد لوصف “المدة الطويلة جدًا”، ولكن التأخير المستمر (وغير المرغوب فيه) للقذف الذي يستمر لمدة 30 إلى 60 دقيقة قد يشير إلى تأخر القذف.

بدلاً من ذلك، إذا كنت غير قادر على تحقيق القذف على الأقل في نصف عدد مرات ممارسة الجنس، فقد يكون لديك تأخر في القذف.

 

كما هو الحال مع سرعة القذف، يمكن حدوث القذف المتأخر بشكل نسبي أو مدى الحياة. يعتبر تأخر القذف مدى الحياة أقل شيوعًا ويؤثر على واحد من كل 1000 رجل.

 

يمكن أن يحدث تأخر القذف في جميع المواقف الجنسية، أو فقط في مواقف معينة -على سبيل المثال، قد تتمكن من القذف بشكل طبيعي عند ممارسة العادة السرية، ولكن ليس أثناء ممارسة الجنس. عندما يحدث تأخر القذف فقط في مواقف معينة، فعادةً ما يكون هناك سبب نفسي.

 

3. مشكلة القذف إلى الوراء للرجال

القذف المرتجع هو نوع نادر من مشاكل القذف. يحدث هذا عندما تنتقل الحيوانات المنوية للخلف وتدخل المثانة بدلاً من الخروج من نهاية مجرى البول (الأنبوب الذي يمر من خلاله البول).

 

تشمل الأعراض الرئيسية للقذف المرتجع ما يلي:

 

  • عدم إنتاج السائل المنوي أو إنتاج كمية قليلة منه أثناء القذف
  • إنتاج بول عكر (بسبب وجود السائل المنوي فيه) عند ذهابك إلى المرحاض لأول مرة بعد ممارسة الجنس
  • الرجال الذين يعانون من القذف المرتجع لا يزالون يعانون من الشعور بالنشوة الجنسية والحالة لا تشكل خطرا على الصحة. ومع ذلك، يمكن أن يؤثر على القدرة على الإنجاب.

 

علاج مشاكل القذف عند الرجال

يمكن علاج سرعة القذف بالأدوية، مثل مثبطات امتصاص السير وتونين الانتقائية، وهي من مضادات الاكتئاب، والتي يمكن أن تساعد في تأخير القذف.

 

يمكن أن يكون العلاج الزوجي، وهو شكل من أشكال الاستشارة، مفيدًا في ابتكار تقنيات للشركاء لممارستها للمساعدة في تأخير القذف.

 

تعتمد العلاجات الموصي بها لتأخر القذف على السبب الأساسي. إذا كان يُعتقد أنه أحد الآثار الجانبية للأدوية، فإن التبديل إلى دواء بديل سيساعد. ومع ذلك، إذا كان يعتقد أن السبب هو نفسي، فقد يوصى بالاستشارة.

 

لا يحتاج معظم الرجال إلى علاج القذف المرتجع لأنهم ما زالوا قادرين على التمتع بحياة جنسية صحية ولا تؤثر الحالة على صحتهم. في بعض الحالات، يمكن استخدام الأدوية للمساعدة في استعادة القذف الطبيعي.

 

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في إنجاب الأطفال، فقد تحتاج إلى علاج الخصوبة لاستخراج عينة من الحيوانات المنوية.

 

علاج مشاكل القذف عند الرجال و افضل حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات
علاج مشاكل القذف عند الرجال و افضل حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات

ما الذي يسبب مشاكل القذف؟

تعتبر مشاكل القذف معقدة ويمكن أن تنتج من عدة أشياء، بما في ذلك:

 

  • ضغط عصبي
  • مشاكل العلاقة
  • القلق -مثل قلق الرجل من فقدان الانتصاب (ضعف الانتصاب)، مما يجعله “يستعجل” الجماع
  • التجارب الجنسية الصادمة السابقة
  • كآبة
  • بعض الحالات الطبية أو الأدوية -على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب مرض السكري في تأخير القذف
  • يعتقد بعض الباحثين أن بعض الرجال أكثر عرضة لسرعة القذف بسبب تركيبتهم البيولوجية.

 

يحدث القذف المرتجع بسبب تلف الأعصاب أو العضلات التي تحيط برقبة المثانة (النقطة التي يتصل فيها مجرى البول بالمثانة). يمكن أن يحدث هذا الضرر غالبًا كمضاعفات لجراحة البروستاتا أو المثانة.

 

 

من يتأثر بمشاكل القدف؟

القذف المبكر هو أكثر أنواع مشاكل القذف شيوعًا.

وجد عدد من الدراسات الاستقصائية أن حوالي واحد من كل ثلاثة رجال أفادوا أنهم تأثروا بسرعة القذف. ربما يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير لأن العديد من الرجال يترددون في الاعتراف بأن لديهم هذه المشكة

 

في حين أن القذف المتأخر أقل شيوعًا، فمن المحتمل أن يكون مشكلة أكبر مما يدركه معظم الناس. وجدت إحدى الدراسات أن حوالي واحد من كل 20 شخصًا كان يعاني من مشاكل في تحقيق النشوة الجنسية على مدار شهر خلال العام الماضي.

 

على الرغم من ندرة القذف المرتجع، إلا أنه يمكن أن يكون من المضاعفات الشائعة لبعض أنواع الجراحة، مثل جراحة البروستاتا، أو لدى الرجال الذين يعانون من حالات صحية معينة يمكن أن تلحق الضرر بالأعصاب، مثل مرض السكري أو التصلب المتعدد.

 

أسباب مشاكل القذف عند الرجال

تختلف أسباب مشاكل القذف باختلاف الشخص ونوع المشكلة.

 

غالبًا ما يكون لمشكلة القذف أسباب جسدية ونفسية. على سبيل المثال، إذا كان الرجل يعاني سابقًا من حالة صحية جعلت من الصعب الحفاظ على الانتصاب، فقد يتسبب ذلك الآن في القلق، مما يؤدي إلى سرعة القذف الأولية (مدى الحياة).

يتم مناقشة عدد من الأسباب المحتملة أدناه:

 

التكيف:

يعتقد العديد من الأطباء أن التجارب الجنسية المبكرة يمكن أن تؤثر على السلوك الجنسي في المستقبل. على سبيل المثال، إذا قام المراهق بتهيئة نفسه للقذف بسرعة لتجنب الوقوع أثناء ممارسة العادة السرية، فقد يكون من الصعب فيما بعد التخلص من هذه العادة.

 

تجارب جنسية مؤلمة:

يمكن أن تؤدي التجربة الجنسية المؤلمة في سن مبكرة أحيانًا إلى قلق جنسي مدى الحياة وسرعة القذف. يمكن أن تتراوح التجارب من القبض عليك وانت تستمني إلى الاعتداء الجنسي.

 

التربية:

الرجال الذين لديهم تنشئة صارمة، حيث يعتبر النشاط الجنسي مناسبًا فقط في ظروف معينة، مثل بعد الزواج، قد يجدون صعوبة في الاسترخاء أثناء ممارسة الجنس، أو يكونون غير قادرين على التخلي عن الاعتقاد بأن الجنس خطأ أو آثم.

 

أسباب بيولوجية:

يشير عدد من الدراسات الحديثة إلى أن علم الأحياء قد يلعب دورًا في بعض حالات سرعة القذف الأولية.

 

يمكن أن تؤدي التغييرات في النمط الطبيعي للإشارات العصبية لدى بعض الرجال المصابين بضعف الانتصاب إلى زيادة حساسية القضيب، مما يعني أنه يستغرق قدرًا أقل من التحفيز للتسبب في القذف.

 

التأثيرات الجينية:

أشارت الدراسات مؤخرًا إلى أن الرجال الذين لديهم قريب من الدرجة الأولى (الأب أو الأخ أو الابن) الذين يعانون من سرعة القذف هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة. لكن لم يتم بعد إثبات وجود ارتباط جيني محدد.

 

اسباب سرعة القذف الثانوية (المكتسبة):

يمكن أن يكون سبب القذف المبكر المكتسب (حيث تتطور سرعة القذف لدى رجل كان له تاريخ في القذف الطبيعي سابقًا) عوامل نفسية وجسدية.

الأسباب الجسدية:

تشمل الأسباب الجسدية الشائعة ما يلي:

 

  • داء السكري
  • تصلب متعدد
  • مرض البروستاتا
  • ضغط دم مرتفع
  • مشاكل الغدة الدرقية
  • استخدام العقاقير الترويحية
  • شرب الكثير من الكحول
  • المستويات اليومية الموصي بها لاستهلاك الكحول هي ثلاث إلى أربع وحدات من الكحول للرجال، ووحدتين إلى ثلاث وحدات للنساء.

الأسباب النفسية:

تشمل الأسباب النفسية الشائعة ما يلي:

 

  • كآبة
  • ضغط عصبى
  • مشاكل أو صراعات أو قضايا لم يتم حلها داخل علاقة جنسية وعاطفية
  • القلق بشأن الأداء الجنسي (غالبًا ما يكون هذا عاملاً مساهماً في بداية علاقة جنسية جديدة، أو عندما يعاني الرجل من مشاكل سابقة في الأداء الجنسي)
  • تأخر القذف
  • مثل سرعة القذف، يمكن أن يكون سبب تأخر القذف عوامل نفسية وجسدية.

 

  • تتشابه الأسباب النفسية المحتملة لتأخر القذف مع أسباب سرعة القذف -على سبيل المثال، الصدمة الجنسية المبكرة، والتنشئة الصارمة، ومشاكل العلاقات، والتوتر، والاكتئاب.

 

تشمل الأسباب الجسدية لتأخر القذف ما يلي:

  • مرض السكري (عادة مرض السكري من النوع 1 فقط)
  • إصابات الحبل الشوكي
  • تصلب متعدد
  • جراحة المثانة أو غدة البروستاتا
  • زيادة العمر

هناك العديد من الادوية التي تأخر القدف من بينها:

  • مضادات الاكتئاب، وخاصة مادة السير وتونين
  • الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)، مثل حاصرات بيتا
  • مضادات الذهان، وهي أدوية تستخدم لعلاج نوبات الذهان
  • مرخيات العضلات، مثل بالكوفين، الذي يستخدم على نطاق واسع لعلاج مرض العصبون الحركي والتصلب المتعدد
  • المسكنات القوية، مثل الميثادون (الذي يستخدم أيضًا على نطاق واسع لعلاج المدمنين على الهيروين)

اسباب مشكلة القذف إلى الوراء

يحدث القذف المرتجع بسبب تلف الأعصاب أو العضلات، التي تحيط برقبة المثانة (النقطة التي يتصل فيها مجرى البول بالمثانة).

 

عادةً عند القذف، يتم دفع السائل المنوي من الخصيتين إلى أعلى عبر مجرى البول (الأنبوب الذي يمر من خلاله السائل المنوي والبول). يتم منع دخول المثانة عن طريق العضلات الموجودة حول عنق المثانة، والتي تغلق بإحكام في لحظة النشوة الجنسية.

 

ومع ذلك، فإن تلف العضلات أو الأعصاب المحيطة يمكن أن يوقف إغلاق عنق المثانة، مما يتسبب في انتقال السائل المنوي إلى المثانة بدلاً من صعوده عبر الإحليل.

 

تعد جراحة غدة البروستاتا أو المثانة السبب الأكثر شيوعًا للقذف المرتجع. الأسباب الأخرى هي مرض السكري، والتصلب المتعدد، وفئة من الأدوية تعرف باسم حاصرات ألفا، والتي تستخدم غالبًا لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

 

قائمة المصطلحات

إبراء الذمة

يحدث التفريغ عندما يخرج سائل مثل الصديد من جزء من جسمك.

الخصية

الخصيتان هما العضوان التناسليان البيضاويان اللذان يشكلان جزءًا من الأعضاء التناسلية الذكرية. أنها تنتج الحيوانات المنوية والهرمونات الجنسية.

حميدة

تشير الحميدة إلى حالة لا ينبغي أن تكون مهددة للحياة. فيما يتعلق بالأورام، الحميدة ليست سرطانية.

التهاب

الالتهاب هو استجابة الجسم للعدوى أو التهيج أو الإصابة التي تسبب احمرارًا وتورمًا وألمًا وأحيانًا الشعور بالحرارة في المنطقة المصابة.

 

تشخيص مشاكل القذف و كيفية معالجتها

إذا كنت تعاني من مشاكل في القذف ناجمة عن ظروف جسدية، فيجب أن يكون طبيبك قادرًا على اقتراح خيارات العلاج الممكنة.

 

يمكن أن يكون علاج مشاكل القذف الناتجة عن العوامل النفسية أكثر صعوبة، ولكن معظم الرجال الذين يثابرون على العلاج يحققون نتائج ناجحة.

 

علاج سرعة القذف عند الرجال

علاج سرعة القذف في المنزل

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك تجربتها بنفسك في المنزل قبل طلب المساعدة الطبية، مثل:

 

  • استمناء لمدة ساعة أو ساعتين قبل ممارسة الجنس
  • استخدام واقي ذكري سميك للمساعدة في تقليل الإحساس
  • أخذ نفس عميق لإغلاق منعكس القذف لفترة وجيزة (رد فعل تلقائي للجسم يحدث خلاله القذف)
  • ممارسة الجنس مع شريكك في الأعلى (للسماح لهم بالابتعاد عندما تكون على وشك القذف)
  • أخذ فترات راحة أثناء ممارسة الجنس والتفكير في شيء ممل
  • علاج الأزواج

إذا كنت في علاقة طويلة الأمد، فقد تستفيد من علاج الأزواج. الغرض من علاج الأزواج ذو شقين.

 

  • أولاً، يتم تشجيع الأزواج على استكشاف المشكلات التي قد تؤثر على علاقتهم، وإعطاء النصائح حول كيفية حلها.

 

  • ثانيًا، يتم عرض الأساليب التي يمكن أن تساعد الرجل على “التخلص” من عادة سرعة القذف. الأسلوبان الأكثر شيوعًا هما “تقنية الضغط” و “تقنية التوقف”.

 

في تقنية الضغط، تبدأ المرأة في استمناء الرجل. عندما يشعر الرجل أنه على وشك القذف، فإنه يشير إلى المرأة. تتوقف المرأة عن العادة السرية، وتضغط على رأس قضيبه لمدة تتراوح بين 10 و20 ثانية. ثم تتركها وتنتظر لمدة 30 ثانية أخرى قبل استئناف ممارسة العادة السرية.

 

تقنية التوقف مشابهة لتقنية الضغط إلا أن المرأة لا تضغط على القضيب. بمجرد أن يشعر الرجل بمزيد من الثقة بشأن تأخير القذف، يمكن للزوجين البدء في الجماع، والتوقف والبدء كما هو مطلوب.

 

قد تبدو هذه الأساليب بسيطة، لكنها تتطلب الكثير من الممارسة.

 

حبوب تأخير القذف والانتصاب بالصيدليات

تم تصميم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية

بشكل أساسي لعلاج الاكتئاب، ولكن لها أيضًا تأثير جانبي مفيد يتمثل في تأخير القذف. على الرغم من أن مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية غير مرخصة لعلاج سرعة القذف، إلا أنها توصف بشكل متزايد لهذا الاستخدام.

 

تشمل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية

المستخدمة لهذا الغرض ما يلي:

  • باروكستين
  • سيرترالين
  • فلوكستين

قد يعاني بعض الرجال الذين يعانون من سرعة القذف من تحسن في أعراضهم بمجرد بدء العلاج. ومع ذلك، ستحتاج عادةً إلى تناول الدواء لمدة أسبوع إلى أسبوعين قبل أن تلاحظ التأثيرات الكاملة للعلاج.

الآثار الجانبية الشائعة لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية:

 

  • إعياء
  • الشعور بالمرض
  • إسهال
  • التعرق المفرط

ومع ذلك، فهذه عادة ما تكون خفيفة ويجب أن تتحسن بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

 

علاج سرعة القذف باستخدام دابوكستين

تم تصميم مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، المعروفة باسم دابوكستين، خصيصًا لعلاج سرعة القذف.

 

اعتبارًا من نوفمبر 2013، أصبح دابوكستين (بريليجي) أول دواء يتم ترخيصه لسرعة القذف في المملكة المتحدة.

 

يعمل دابوكستين بشكل أسرع من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية المذكورة أعلاه ويمكن استخدامه “عند الطلب”. إذا تم وصف دابوكستين لك، فعادة ما يُنصح بتناوله من ساعة إلى ثلاث ساعات قبل ممارسة الجنس، ولكن ليس أكثر من مرة واحدة في اليوم.

ملاحظة:

دابوكستين غير مناسب لجميع الرجال الذين تم تشخيصهم

مع سرعة القذف. على سبيل المثال، لا ينصح به لبعض الرجال الذين يعانون من مشاكل في القلب والكلى والكبد. يمكن أن يتفاعل دابوكستين أيضًا مع أدوية أخرى، مثل مضادات الاكتئاب الأخرى.

 

الآثار الجانبية الشائعة لدابوكستين:

  • الصداع
  • الدوار
  • الشعور بالغثيان

 

التخدير الموضعي والواقي الذكري

يمكن أن يكون استخدام التخدير الموضعي مثل الليدوكائين أو البريلوكائين مفيدًا ولكن يمكن نقله وامتصاصه إلى المهبل ، مما يؤدي إلى انخفاض الإحساس. يمكن أيضًا استخدام الواقي الذكري ويكون فعالًا ، لا سيما عندما يقترن بالتخدير الموضعي.

 

علاج تأخر القذف للرجال

العلاج الجنسي

العلاج الجنسي يمكن أن يساعدك في زيادة شعورك بالاستمتاع أثناء ممارسة الجنس، ويساعد في جعل القذف أسهل.

 

يمكنك أيضًا الدفع بشكل خاص مقابل العلاج الجنسي. يمكن أن تتراوح أسعار الجلسة الواحدة من حوالي 50 جنيهًا إسترلينيًا إلى 80 جنيهًا إسترلينيًا. للحصول على معلومات حول المعالجين الجنسيين في منطقتك المحلية، يجب عليك زيارة موقع ويب كلية المعالجين الجنسيين والعلاقات.

 

كما تقدم خدمة استشارات العلاقات العلاج الجنسي في عدد من مراكزها؛ من المتوقع أن تدفع مقابل كل جلسة.

 

أثناء العلاج الجنسي، ستتاح لك الفرصة لمناقشة أي قضايا عاطفية أو نفسية تتعلق بحياتك الجنسية وعلاقاتك، بطريقة غير قضائية.

 

قد يُنصح أيضًا بالأنشطة التي يمكنك تجربتها في المنزل أثناء ممارسة الجنس مع شريكك (يجب ألا يُطلب منك مطلقًا المشاركة في أي أنشطة جنسية أثناء جلسة مع المعالج).

 

تبديل الدواء

هناك عدد من الأدوية التي يمكن استخدامها إذا كان يعتقد أن مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية هي المسؤولة عن التسبب في تأخر القذف. وتشمل هذه:

 

  • أمانتادين -دواء مصمم أصلاً لعلاج الالتهابات الفيروسية
  • بوبروبريون -دواء مصمم أصلاً لمساعدة الناس على الإقلاع عن التدخين
  • يوهمبين -دواء مصمم أصلاً لعلاج ضعف الانتصاب

تساعد هذه الأدوية في منع بعض التأثيرات الكيميائية لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي يُعتقد أنها تساهم في تأخير القذف.

 

علاج مشكلة القذف إلى  الوراء للرجال

لا يحتاج معظم الرجال إلى علاج القذف المرتجع لأنهم ما زالوا قادرين على التمتع بحياة جنسية صحية وليس لهذه الحالة آثار ضارة على صحتهم.

 

إذا كان القذف المرتجع ناتجًا عن استخدام دواء معين، فعادةً ما يعود القذف الطبيعي بمجرد توقف الدواء. تحدث إلى طبيبك قبل التوقف عن تناول الأدوية الموصوفة.

 

إذا كان العلاج مطلوبًا (عادةً بسبب الرغبة في إنجاب طفل)، يمكن استخدام الأدوية لتقوية العضلات حول عنق المثانة. أثبت السودوإيفيدرين (دواء يشيع استخدامه كمزيل للاحتقان) فعاليته في علاج القذف المرتجع الناجم عن مرض السكري أو الجراحة.

 

ومع ذلك، إذا كان القذف إلى الوراء ناتجًا عن تلف كبير في العضلات أو الأعصاب، فقد لا يكون العلاج ممكنًا.

 

يمكن للرجال الذين يرغبون في إنجاب الأطفال أخذ الحيوانات المنوية من بولهم لاستخدامها في التلقيح الصناعي أو الإخصاب في المختبر.

 

قائمة المصطلحات

مخدر موضعي

المخدر الموضعي هو دواء يُحقن بالإبرة أو يوضع على هيئة كريم، مما يؤدي إلى فقدان الإحساس في منطقة معينة من الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى