الصحة الجنسيةضعف الانتصاب

تعاطي المخدرات و الضعف الجنسي (ED) | هل تسبب المخدرات الضعف الجنسي؟

تعاطي المخدرات و الضعف الجنسي ED

ضعف الانتصاب (ED) مشكلة شائعة لدى الرجال. يمكن أن تزيد العديد من العوامل من فرص إصابتك بضعف الانتصاب، بما في ذلك تعاطي المخدرات. يمكن أن تؤثر الأدوية الموصوفة، والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والعقاقير الترويحية على جسمك بعدة طرق مختلفة. يمكن أن تساهم بعض آثارها في الضعف الجنسي.

إليك ما يجب معرفته حول كيف يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى الضعف الجنسي وما يمكنك فعله حيال ذلك.

1. الأدوية والوصفات الطبية

إذا كنت تتناول دواءً بوصفة طبية وبدأت تعاني من الضعف الجنسي، فتحدث مع طبيبك. يمكنهم مساعدتك في الموازنة بين فوائد ومخاطر أدويتك الحالية. قد يكون طبيبك قادرًا أيضًا على التوصية بأدوية مختلفة.

فيما يلي بعض الأسباب الشائعة عندما يتعلق الأمر بالأدوية الموصوفة والضعف الجنسي.

مضادات الاكتئاب

يمكن أن تسبب بعض أنواع مضادات الاكتئاب ضعف الانتصاب، مثل:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتريبتيلين وإيميبرامين ودوكسيبين
  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs)، مثل إيزوكاربوكسازيد وفينيلزين
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل سيتالوبرام، فلوكستين، وسيرترالين
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين الانتقائية (SSNRIs)، مثل دولوكستين وفينلافاكسين

تعمل هذه الأدوية على تغيير مستويات المواد الكيميائية المختلفة في الدماغ، مثل الدوبامين والبرولاكتين والسيروتونين. ومع ذلك، ليس معروفًا تمامًا كيف تنظم هذه المواد الكيميائية الوظيفة الجنسية.

أدوية العلاج الكيميائي

يمكن لبعض أدوية العلاج الكيميائي، مثل سيسبلاتين وفينكريستين وبورتيزوميب أن تسبب اعتلال الأعصاب المحيطية. هذا هو الضرر الذي يلحق بأجزاء من الجهاز العصبي. يمكن أن يؤثر الاعتلال العصبي المحيطي في بعض الأحيان على الأعصاب في القضيب التي تتحكم في الانتصاب.

أدوية ضغط الدم

قد تمنع بعض أنواع الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم ارتخاء العضلات الملساء في قضيبك. يمنع هذا التأثير وصول كمية كافية من الدم إلى القضيب. بدون تدفق الدم المناسب، لا يمكنك الحفاظ على الانتصاب.

تشمل هذه الأدوية:

  • حاصرات بيتا، مثل أتينولول وميتبرولول
  • مدرات البول مثل هيدروكلوروثيازيد وكلورثاليدون
  • الأدوية التي تقلل أو تمنع هرمون التستوستيرون

قد تقلل بعض الأدوية من مستوى هرمون التستوستيرون في جسمك أو تمنع التستوستيرون من العمل. هذا التأثير يمكن أن يقلل من اهتمامك بالجنس. تشمل هذه الأدوية:

  • مضادات الهيستامين القديمة، مثل ديفينهيدرامين وديمينهيدرينات
  • بعض أدوية القلب، مثل الديجوكسين والسبيرونولاكتون
  • الستيرويدات القشرية، مثل بريدنيزون وميثيل بريدنيزولون
  • مضادات الأندروجين، مثل سيبروتيرون، فلوتاميد ، وبيكالوتاميد
  • المواد الأفيونية، مثل الأوكسيكودون والمورفين
  • مضادات الذهان القديمة مثل الكلوربرومازين والفلوفينازين والهالوبيريدول

2. الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والضعف الجنسي

قد تسبب بعض أدوية الحموضة المعوية ضعف الانتصاب في حالات نادرة. تسمى هذه الأدوية مضادات مستقبلات H2 وتشمل سيميتيدين (تاجامت). في بعض الأشخاص أو عند تناول جرعات عالية، قد تمنع هذه الأدوية هرمون التستوستيرون من العمل. نتيجة لذلك، قد تشعر بقلة الاهتمام بالجنس.

تعاطي المخدرات و الضعف الجنسي (ED) | هل تسبب المخدرات الضعف الجنسي؟
تعاطي المخدرات و الضعف الجنسي (ED) | هل تسبب المخدرات الضعف الجنسي؟

3. العقاقير الترويحية والضعف الجنسي

يمكن أن تشمل العقاقير الترويحية العقاقير المحظورة ولكن أيضًا العقاقير الموصوفة التي يساء استخدامها. يمكن أن يؤدي استخدام العقاقير بشكل ترفيهي إلى تغيير طريقة عمل جسمك ويمكن أن يتسبب في بعض الأحيان في أضرار جسيمة.

 

تتضمن أمثلة العقاقير الترويحية التي يمكن أن تسهم في الضعف الجنسي ما يلي:

  • الأمفيتامينات، التي يمكن أن تسبب تضيق الأوعية الدموية، مما يمنع وصول كمية كافية من الدم إلى القضيب
  • الباربيتورات، والتي قد تقلل من الاهتمام بالجنس
  • النيكوتين، والذي يمكن أن يقلل الرغبة الجنسية
  • الكوكايين، الذي يمكن أن يؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية، مما يمنع وصول كمية كافية من الدم إلى القضيب
  • الماريجوانا، والتي قد تزيد الرغبة الجنسية ولكنها تمنع العضلات الملساء في قضيبك من الاسترخاء للسماح بتدفق الدم الكافي
  • الهيروين، والذي يمكن أن يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون ويقلل من اهتمامك بالجنس

4. الكحول والضعف الجنسي

في بعض الأحيان، يمكن أن يسبب شرب الكحول أعراض الضعف الجنسي. وذلك لأن الكحول يؤثر بشكل كبير على جميع أجزاء الجسم المسؤولة عن الانتصاب. يخفض مستويات الهرمون، بما في ذلك هرمون التستوستيرون. كما أنه يضر بالخلايا في الخصيتين والغدد التناسلية. حتى الضرر الخفيف قد يمنعك من الانتصاب أو الحفاظ عليه.

الخلاصة

إذا كان ضعف الانتصاب لديك ناتجًا عن عوامل نمط الحياة مثل تعاطي المخدرات، فإن تغيير عاداتك يمكن أن يكون علاجًا فعالًا.

إذا كنت تعتقد أن استخدامك للأدوية قد يساهم في إصابتك بضعف الانتصاب، فتحدث إلى طبيبك. من المهم التحدث معهم بصراحة. اشرح الأدوية التي كنت تتناولها، والأعراض التي تعاني منها، وكيف يؤثر ضعف الانتصاب على حياتك. معًا، يمكنك العمل من خلال الموقف. يمكن لطبيبك أن يساعدك في العثور على المساعدة التي تحتاجها للعودة إلى وظيفتك الجنسية الطبيعية والصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى