الصحة الجنسيةامراضضعف الانتصاب

أسباب تورم القضيب و انتفاخه و رؤية وريد القضيب | هل من الطبيعي أن يكون لديك قضيب متورم؟

هل من الطبيعي أن يكون لديك قضيب متورم؟

في معظم الحالات، تكون رؤية الأوردة تحت جلد القضيب أمرًا طبيعيًا تمامًا ولا تتطلب عناية طبية.

هناك عدة عوامل تؤثر على رؤية الوريد، بما في ذلك:

  • علم الوراثة
  • عمر
  • تواتر وشدة النشاط البدني
  • صحة القلب والأوعية الدموية
  • الظروف الطبية الأساسية

في هذا المقال، نناقش اسباب تورم القضيب وماذا يعني ذلك.

نقوم أيضًا بمراجعة الحالات الطبية الكامنة المحتملة التي تساهم في رؤية وريد القضيب ومتى يجب زيارة الطبيب.

 

لماذا يتورم القضيب و سبب رؤية وريد القضيب ؟

قد يختلف مظهر الأوردة في القضيب مع تقدم العمر.

هناك العديد من الأوردة والشرايين التي تنقل الدم من وإلى النسيج الإسفنجي في القضيب.

قد تبدو الأوردة أكبر من المعتاد أثناء الانتصاب وبعده مباشرة. على الرغم من أن ظهور الأوردة البارزة قد يسبب القلق، إلا أنها تشير إلى تدفق دم صحي.

يمكن أن تؤثر العوامل الوراثية والعمر على سمك الجلد، مما قد يجعل الأوردة تبدو أكثر بروزًا أو أكبر من المعتاد.

كما أن الجلطات الدموية والحالات الأخرى التي تؤثر على نظام القلب والأوعية الدموية يمكن أن تحبس الدم في الأوردة، مما قد يؤثر على شكل هذه الأوعية الدموية.

 

هل تؤثر الأوردة البارزة على الانتصاب أو القذف؟

عادة، لا تؤثر الأوردة البارزة على وظيفة الانتصاب.

يمكن أن يكون للحالات التي تؤثر على تدفق الدم، مثل الجلطات الدموية وتصلب الشرايين، تأثير طفيف على وظيفة الانتصاب.

تشير الأبحاث إلى وجود علاقة وثيقة بين صحة القلب والأوعية الدموية ووظيفة الانتصاب.

في دراسة أجريت عام 2015، على سبيل المثال، خلص الباحثون إلى أن ضعف الانتصاب يمكن أن يكون علامة مبكرة على أمراض القلب والأوعية الدموية.

أيضًا، في دراسة سابقة أجراها معهد القلب، ذكر المؤلفون أن ضعف الانتصاب قد يسبق النوبات القلبية بحوالي 3-5 سنوات.

 

الأسباب المحتملة لتورم القضيب و انتفاخه و رؤية وريد القضيب

قد يختلف حجم الوريد ووضوح الرؤية على مدار حياة الشخص. يمكن أن تتغير أيضًا نتيجة للنشاط الجنسي، أو بسبب حالة صحية أساسية.

تتضمن بعض الأسباب المحتملة لظهور الأوردة البارزة في القضيب ما يلي:

الانتصاب

قد تظهر أوردة القضيب أكبر أثناء الانتصاب.

أثناء الانتصاب، يتدفق الدم المؤكسج من القلب عبر الشريان الكهفي، الذي يغذي الغرف الثلاث من الأنسجة الإسفنجية التي تشكل الجسم الكهفي والجسم الإسفنجي.

تؤدي الزيادة في تدفق الدم إلى تمدد الأنسجة الإسفنجية، مما يؤدي إلى الانتصاب. الغلالة البيضاء تحافظ على الدم في الجسم الكهفي.

ثم يصرف الدم عبر الأوردة القريبة من سطح القضيب ويعود إلى القلب والرئتين. ستبقى الأنسجة الإسفنجية محتقنة بالدم حتى يزول الانتصاب.

دوالي الخصية

تشير دوالي الخصية إلى تضخم الأوردة التي تتكون منها الضفيرة الدبقية الشكل في كيس الصفن، وهو الجلد الرخو الذي يحيط بالخصيتين.

تتطور دوالي الخصية خلال فترة البلوغ وتؤثر على حوالي 10-15٪ من الشباب الذكور.

لا يزال السبب الدقيق غير معروف، ولكن العوامل التالية قد تساهم في تكوين دوالي الخصية:

  • انخفاض تدفق الدم
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • إصابة أو صدمة في الخصيتين

لا تتطلب دوالي الخصية العلاج إلا إذا كان هناك أيضًا:

  • الم
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية
  • كتلة على أو بالقرب من الخصيتين
  • تورم في كيس الصفن

جلطات الدم

الجلطة الدموية، أو الخثار، هي حالة طبية تحدث عندما تلتصق خلايا الدم ببعضها البعض لتكوين كتل صلبة في الأوعية الدموية. يمكن أن تؤدي الجلطات الدموية إلى توقف تدفق الدم أو إيقافه تمامًا.

يمكن أن تتطور الجلطات الدموية في القضيب في الوريد الظهري بالقضيب، مما يؤدي إلى حالة نادرة تسمى مرض موندور. يمكن أن يؤدي مرض موندور إلى ألم شديد وتورم في الأوردة المصابة.

وفقًا لدراسة حالة أجريت عام 2018، فإن جلطات الدم في القضيب عادةً ما تتحلل من تلقاء نفسها في غضون 1-4 أسابيع.

الوذمة اللمفية

تشير الوذمة اللمفية إلى التورم الذي يحدث عندما يتدفق السائل الليمفاوي بشكل غير صحيح عبر الجسم.

يمكن أن يؤدي التورم الناتج عن الوذمة اللمفية إلى جعل الأوردة أكثر وضوحًا من المعتاد.

تشمل أسباب الوذمة اللمفية ما يلي:

  • انسداد في الجهاز اللمفاوي
  • معالجة السرطان
  • عدوى
  • إصابة
  • إزالة الغدد الليمفاوية
  • تراكم الأنسجة الندبية من الجراحة

مرض بيروني

يحدث مرض بيروني عندما تتشكل الأنسجة الندبية أو البلاك في أعلى أو أسفل القضيب. يمكن أن يتسبب تراكم النسيج الندبي في تقوس أو ثني القضيب، مما قد يؤدي إلى ألم شديد أثناء الجماع.

قد يشعر النسيج الندبي الذي يتطور بصلابة طفيفة عند اللمس. يمكن أن يشعر النسيج الندبي المتكلس بأنه كتلة صلبة تحت الجلد.

تشمل أسباب مرض بيروني ما يلي:

  • إصابة
  • مرض يصيب جهاز المناعه
  • نشاط جنسي قوي
  • شيخوخة
  • تصلب الأوعية اللمفاوية
  • التصلب غير الطبيعي للأوعية الليمفاوية في القضيب هو ما يميز تصلب الأوعية اللمفاوية.

يمكن أن يحدث تصلب الأوعية اللمفية بسبب:

  • إصابة تسبب تلف الأنسجة في القضيب
  • ختان
  • تندب من الختان
  • الأمراض المنقولة جنسيا
  • نشاط جنسي قوي

على عكس الوريد البارز، سيبدو تصلب الأوعية اللمفية مشابهًا لبقية الجلد. عادة ما يتكون الوعاء الليمفاوي المتصلب أسفل

رأس القضيب ويبلغ سمكه حوالي 3 ملليمترات.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات الدم وتحليل عينة صغيرة من الأنسجة لتشخيص تصلب الأوعية اللمفاوية.

عادةً ما يختفي تصلب الأوعية اللمفية من تلقاء نفسه في غضون 4-6 أسابيع ونادرًا ما يسبب مضاعفات.

يجب على الأشخاص المصابين بتصلب الأوعية اللمفاوية محاولة الامتناع عن النشاط الجنسي، بما في ذلك الاستمناء حتى الشفاء التام.

أسباب تورم القضيب و انتفاخه و رؤية وريد القضيب | هل من الطبيعي أن يكون لديك قضيب متورم؟
أسباب تورم القضيب و انتفاخه و رؤية وريد القضيب | هل من الطبيعي أن يكون لديك قضيب متورم؟

متى ترى الطبيب

يجب على الشخص التحدث إلى طبيبه إذا كان يعاني من تورم في القضيب.

في معظم الحالات، لن يكون لدى الشخص أي سبب يدعو للقلق إذا ظهرت الأوردة في القضيب أكثر بروزًا من المعتاد.

ومع ذلك، قد يرغب الأشخاص في التفكير في التحدث مع طبيب إذا كان ظهور الأوردة في القضيب يسبب لهم الضيق، أو إذا كانوا يعانون من أي من الأعراض التالية:

  • ألم أثناء الانتصاب أو القذف أو التبول
  • انتفاخ القضيب أو الخصيتين
  • حبل صلب بلون اللحم على القضيب
  • كتل على القضيب أو كيس الصفن
  • ألم في أسفل البطن أو الظهر

في حالة حدوث أي من هذه الأعراض بجانب الأوردة البارزة في القضيب، فقد يشير ذلك إلى حالة طبية أساسية.

 

ملخص

قد يسبب ظهور الأوردة البارزة في القضيب بعض القلق.

 

ومع ذلك، فإن أوردة القضيب المتضخمة تحدث عادة نتيجة لتدفق الدم الطبيعي من وإلى القضيب.

 

في حالات نادرة، يمكن أن تساهم حالة طبية أساسية في ظهور أوردة القضيب. تشمل هذه الشروط:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل جلطات الدم
  • مرض بيروني
  • تصلب الأوعية اللمفاوية

قد يرغب الأشخاص في التفكير في الاتصال بطبيبهم إذا كانت لديهم هياكل ملحوظة تشبه الحبل على القضيب أو الخصيتين.

يجب أن يسعى الأشخاص للحصول على رعاية طبية فورية إذا واجهوا:

  • الانتصاب المؤلم أو القذف
  • تورم أو كتل على القضيب أو كيس الصفن
  • ألم في أسفل الظهر أو البطن
  • إفرازات غير عادية من القضيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى