امراضطب بديل

تورم القدمين | أسباب تورم القدمين و كيفية علاجه

يمكن أن تترك الجوارب علامات على أرجل الشخص عندما تضغط الأربطة المرنة التي تثبت الجوارب في مكانها على الجلد. تكون علامات الضغط أكثر وضوحًا بشكل عام عندما يعاني الشخص من وذمة محيطية أو تورم في أسفل الساقين.

قد يكون التورم خفيفًا ويختفي من تلقاء نفسه، أو قد يكون بسبب حالة طبية أساسية ويكون أكثر استمرارًا.

في هذه المقالة، سوف نشرح اسباب تورم القدمين و متى يجب على الشخص الاتصال بالطبيب.

 

هل هذا طبيعي؟

تعتبر الجوارب التي تترك علامات على الساقين أمرًا شائعًا، وفي معظم الأحيان، لا تكون علامة على وجود حالة صحية أساسية.

يمكن أن تحدث علامات الجوارب نتيجة للوذمة المحيطية. الوذمة هي تورم يحدث في الجسم. يشير مصطلح محيطي إلى التورم الذي يحدث في الأطراف الخارجية، مثل الساقين والذراعين.

وفقًا لمقال نُشر عام 2016، فإن العوامل الحميدة -مثل الحمل أو الوقوف لفترات طويلة أو الطيران على متن طائرة -قد تسبب وذمة محيطية مؤقتة. ومع ذلك، يمكن أن يكون في بعض الأحيان علامة على وجود حالة طبية، مثل قصور القلب أو الصدمة أو الفشل الكلوي أو الفشل الكبدي.

 

أسباب تورم القدمين

يمكن أن تظهر علامات الجورب على الساقين بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، والتي تتراوح في شدتها.

 

احتباس الماء

يمكن أن يتسبب احتباس الماء في ترك جوارب الشخص علامات على أرجله.

التورم الناتج عن احتباس الماء حميد بشكل عام. يمكن أن يسبب انتفاخًا عامًا أو تورمًا في اليدين أو القدمين أو الوجه.

يمكن أن تحدث هذه الأعراض عندما يكون الشخص واقفًا أو جالسًا لفترة طويلة. يمكن أن يحدث أيضًا أثناء الحيض.

لا يحتاج الشخص عادةً إلى البحث عن علاج لاحتباس الماء لأنه سيختفي من تلقاء نفسه.

أثناء الحمل

لاحظ مكتب صحة المرأة أنه في حين أن بعض التورم شائع أثناء الحمل، إلا أنه قد يكون في بعض الأحيان علامة على تسمم الحمل. تسمم الحمل حالة تسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وبعد الولادة.

يجب على المرأة الحامل التي تعاني من التورم التحدث مع الطبيب.

القصور الوريدي

يمكن أن تسبب هذه الحالة تورمًا في القدمين والكاحلين.

يعني القصور الوريدي أن الأوردة تواجه صعوبة في نقل الدم إلى القدمين والعودة إلى القلب. نتيجة لذلك، يتجمع الدم في الساقين، مما يدفع السوائل إلى الخروج من الأوعية الدموية إلى الأنسجة المحيطة.

يعد القصور الوريدي السبب الأكثر شيوعًا للوذمة المحيطية لدى من تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

توسع الأوردة

الدوالي هي أوردة منتفخة ومتضخمة. تحدث عادة على القدمين والساقين.

وفقًا لخدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة (NHS)، تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • تورم الكاحلين والقدمين
  • حرقان وخفقان في الساقين
  • الساقين التي تشعر بألم أو ثقيلة
    • تقلصات عضلية في الساقين خاصة أثناء النوم
  • الجلد الجاف والحكة على الوريد

فشل القلب الاحتقاني

فشل القلب الاحتقاني هو حالة يكون فيها القلب غير قادر على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم بشكل صحيح.

ونتيجة لذلك ، يتباطأ تدفق الدم من القلب ويتراكم الدم في الأوردة. يتسبب هذا التراكم في تسرب السوائل إلى الأنسجة المحيطة ، مما يسبب التورم.

يمكن أن يؤثر التورم على الساقين والبطن.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • ضيق في التنفس
  • إعياء
  • تورم الساقين والكاحلين

مرض كلوي

تشير مؤسسة الكلى الوطنية إلى أن أكثر من 37 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من أمراض الكلى، والعديد منهم غير مدركين.

يمكن أن يتسبب مرض الكلى في إصابة الشخص بتورم في الساقين وحول العينين.

يحدث هذا التورم لأن الكلى غير قادرة على إزالة الصوديوم والماء من الجسم بشكل فعال.

مرض الكبد

تشمع الكبد هو مصطلح يشير إلى تندب الكبد. يمكن أن يحدث نتيجة لأمراض الكبد المختلفة.

لاحظ المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى أن الكثير من الناس قد لا يدركون أنهم مصابون بتليف الكبد. والسبب في ذلك هو أنهم قد لا يعانون من الأعراض حتى يتضرر الكبد بشدة.

قد يعاني أولئك الذين ظهرت عليهم أعراض مبكرة من:

  • إعياء
  • ضعف
  • الشهية المنخفضة
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • غثيان
  • التقيؤ
  • انزعاج خفيف أو ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن

مع تدهور وظائف الكبد، يمكن أن يعاني الشخص من تورم في أسفل الساقين والكاحلين والقدمين.

ظروف الرئة

يمكن أن تتسبب أمراض الرئة، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، في إصابة الشخص بتورم في الساقين والقدمين. يمكن أن تحدث هذه الأعراض عندما يرتفع الضغط في الرئتين والقلب بشدة.

ومع ذلك، لاحظت NHS أن هذا عرض أقل شيوعًا وأنه يمكن أن يكون علامة على أن ثاني أكسيد الكربون

وصل PD إلى مرحلة متقدمة.

الوذمة اللمفية

الوذمة اللمفية هي حالة مزمنة تحدث عندما يتلف الجهاز اللمفاوي. يمكن لأخصائي الرعاية الصحية التعرف على الحالة بسبب تجمع السائل اللمفاوي في الجسم.

يمكن أن يحدث التورم في أي مكان، ولكنه يؤثر في الغالب على:

  • أرجل
  • أسلحة
  • الأعضاء التناسلية
  • وجه
  • رقبة
  • تجويف الفم
  • جدار الصدر

اقرأ ايضا :

تضخم البروستاتا الحميد | اعراض تضخم البروستاتا الحميد و كيفية تشخيصه

علاج تورم القدمين

إذا لاحظ الشخص علامات جورب على الساقين بسبب احتباس الماء، فيمكنه تجربة ما يلي:

  • الاستلقاء أو النوم مع رفع القدمين على وسادة
  • تدليك القدمين أو الكاحلين أو الساقين
  • الانخراط في تمرين لطيف
  • تجنب ارتداء الجوارب أو الأحذية أو الملابس الضيقة
  • ارتداء الجوارب الضاغطة
  • عندما تكون الوذمة المحيطية ناتجة عن حالة طبية أساسية، سيحتاج الشخص إلى العمل مع طبيب لعلاج الحالة.
  • يمكن لمدرات البول أن تعالج بعض الحالات المسؤولة عن الوذمة، مثل قصور القلب الاحتقاني وأمراض الكلى وأمراض الكبد.
  • تختلف العلاجات المحددة اعتمادًا على الحالة التي تؤثر على الشخص وعمره وصحته العامة.

 

متى تتصل بالطبيب

عندما تترك الجوارب علامة على الساقين، فقد لا تكون هذه علامة على أي حالة طبية خطيرة. يمكن أن يحدث أحيانًا بسبب الوقوف لفترات طويلة أو الحمل أو الطيران في طائرة.

ومع ذلك، قد يكون التورم المستمر أو المتكرر علامة على وجود حالة كامنة.

يجب على الشخص التحدث مع الطبيب إذا حدث تورم في القدمين أو اليدين أو في مناطق أخرى من الجسم بشكل منتظم.

يجب عليهم أيضًا طلب المشورة الطبية إذا صاحب التورم أعراض أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم أو الرؤية الضبابية.

يمكن للطبيب تحديد سبب التورم والتوصية بخطة علاج مناسبة.

 

تورم القدمين | أسباب تورم القدمين و كيفية علاجه
تورم القدمين | أسباب تورم القدمين و كيفية علاجه

الوقاية من تورم القدمين

يمكن لأي شخص اتخاذ خطوات للمساعدة في منع أو تقليل آثار الوذمة في الساقين والكاحلين.

تتضمن هذه الخطوات:

  • الحد من الصوديوم في النظام الغذائي
  • رفع القدمين على كرسي
  • تجنب الملابس الضيقة
  • ممارسة الرياضة بانتظام، إذا نصح الطبيب بذلك
  • تناول الأدوية حسب الملصق أو الوصفة الطبية

ملخص

عندما تترك الجوارب مسافة بادئة، فعادةً ما يكون ذلك نتيجة للوذمة المحيطية. هناك العديد من الأسباب الحميدة المحتملة، مثل الوقوف لفترات طويلة.

ومع ذلك، يمكن أن تنتج الوذمة أحيانًا عن حالة صحية كامنة، مثل الفشل الكلوي أو القلب.

يجب على أي شخص يعاني من تورم متكرر أو مستمر في أرجله أو يديه أو وجهه أن يتحدث مع الطبيب.

تعتمد خيارات العلاج على السبب، ولكنها قد تشمل مدرات البول وعلاجات الضغط. يمكن لأي شخص اتخاذ خطوات لتقليل خطر التورم، مثل تقليل الصوديوم في نظامهم الغذائي، والحفاظ على أقدامهم، والالتزام بعلاجات الحالات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى